في الآونة الأخيرة انتشرت ظاهرة الاحتيال الإلكتروني بأشكالها المختلفة، والتي وقع في فخها العديد من الناس ما أدى ببعضهم إلى فقدان أموالهم، سواءً عبر السحب من حساباتهم، او بانتحال شخصياتهم والاحتيال على أقاربهم وأصدقاءهم عبر تطبيقات التواصل الاجتماعي.



والاحتيال الالكتروني قد يكون عن طريق مواقع وهمية للبيع او الشراء او الرسائل النصية او عبر الرسائل الالكترونية التي غرضها سرقة هوية المستخدم أو معلوماته الشخصية أو المالية، مثل أسم المستخدم، وكلمات السرّ، وأرقام بطاقات الائتمان ومعلومات الفواتير، وذلك بالخدع التسويقية عن طريق الرسائل المضلّلة والمزيفة التي تقوم بتقليد العلامات التجارية المختلفة.

ولا شك أن كل شخص منا معرض لعمليات النصب والاحتيال، ولحماية أنفسنا وأحبابنا يجب علينا التعرف على أنواع الاحتيال وطرق وأساليب المحتالين وكيفية الوقاية منها، بالاضافة إلى اتباع الطرق النظامية في الإبلاغ عنها.

وتختلف حالات النصب والاحتيال الإلكتروني في أنواعها وأساليبها، وفي مقالنا هذا سنتطرق إلى تفاصيلها.



الشراء عن طريق الانترنت :

الشراء عن طريق الانترنت هو عملية شرائية افتراضية يتم فيها الاستفادة من تقنية الاتصالات والمعلومات وتتم بين طرفين هما المنتج والمستهلك، كالتجارة عبر الانستقرام التي انتشرت حديثاً، كونها تسهل عملية عرض المنتجات والخدمات والترويج لها ، و قد فتح هذا النوع من التجارة للبائعين فتح حسابات أو متاجر الكترونية مجانية بمساحات لا محدودة يعرضون من خلالها صوراً لمنتجاتهم مرفقة بالأسعار وطرق التوصيل لمن يرغب من المستهلكين بالقيام وتتنوع السلع المقدمة الكترونياً فهي إما بضائع مادية أو مواد معلوماتية أو خدمات مقدمة أو استشارات، وكلها قد أتاحها الانترنت بشكل سريع وسهل وبأسعار منافسة مقارنة بالسوق الواقعية، ولكن مازالت عملية الشراء الالكتروني طريقة غير آمنة فهناك مخاوف من عمليات النصب والاحتيال التي من الممكن أن تصاحب هذه العملية الالكترونية.

طريقة الاحتيال :

إن طبيعة الانترنت ومقدرته على إخفاء هوية المجرم، تمكنه من الاحتيال على الضحية وسرقة بياناتها الشخصية أو البنكية أو أموالها بشكل مباشر، دون أن يُعلم هويته أو طبيعة نشاطه، فيقوم بائعين بالإعلان عن منتجات بزعمهم أنها أصلية وبأسعار مغرية، فيقع المستهلك في فخ شراء سلعة مقلدة، دون أن يتمكن من إرجاع حقه كون أن معظم هذه الحسابات هي لشركات وهمية أو أفرادٍ مجهولي الهوية، أو لا يملكون تراخيص مزاولة المهنة ليتمكن في ذلك من سرقة بطاقة الائتمان الخاصة بالعميل أو تفاصيل حسابه المصرفي، أو أن يقوم ببيع بضاعة معيبة أو ليست ذات قيمة ولا تستحق المبلغ المدفوع في حقها، أو أن يقوم كذلك بخداع العميل فلا يرسل له بضاعة على الإطلاق نتيجة المبلغ المدفوع من قبله.

كيف تحمي نفسك ؟

  1. لا تعطي بيانات بطاقتك الائتمانية لأي شخص على الانترنت حتى لو ادعى أنه مندوب عن المتجر.
  2. تأكد من أن المتجر يستخدم متصفح آمن ويستخدم شفرة (https).
  3. قم بالتعامل مع المتاجر الموثوق منها وابحث عن تجربة أشخاص قاموا بالشراء منها.
  4. قم بقراءة مواصفات المنتج جيداً ولا تعتمد على الشكل والاسم فقط حتى لا يصلك منتج مخالف عنما تريده.
  5. قم بطرح الأسئلة على البائع أو المنتج قبل عملية الشراء في حالة عدم تأكدك من شيء ما.
  6. احذر ممن يقدم لك سلعة بسعر أقل مما يستحق خصوصاً ممن يقوم بالاتصال بك مباشرة.
  7. اقرأ شروط الموقع بعناية قبل قيامك بالعملية الشرائية.
  8. احذر من المواقع التي لا تضع شروط أو بنود للخصوصية أو طرق الاستخدام أو تفاصيل الاتصال.
  9. تفقد التقييم الخاص بالبائع أو المنتج قبل شراءه.
  10. احذر من البائع الذي يصر على الدفع الفوري أو الالكتروني أو قبل التسليم للمنتج.


الاحتيال عن طريق الانترنت :

تمتلأ صفحات الانترنت بتجار أفراد أو شركات يروجون لسلع أو منتجات بأسعار مغرية ويدرجون صوراً لبضائعهم لجذب المتصفحين أو المتسوقين لشرائها، مدعمين هذه الإعلانات برقم للتواصل مسجل بشريحة اتصال مجهولة وغير مسجلة بهوية شخص معين، ثم يكون بمقدورهم سرقة المشتري والنصب عليه دون أن يتركون وراءهم أثراً يُتوصل من خلاله إليهم.

طريقة الاحتيال :

يقوم الجاني بوضع إعلان على موقع التسوق الالكتروني يتضمن رغبته ببيع سلعة ثمينة كسيارة أو جوال، بمبلغ مغري و يضع صورا لهذه السلعة و مواصفات مغرية لها و يترك رقم جوال – ببيانات شخص مجهول – شريحة بدون اسم و يطلب التواصل عبر الواتس آب ، فيتواصل معه الراغب بالشراء و يتفق معه على الشراء و بعد ذلك يتواصل الجاني مع شخص آخر سواء كان شركة أو فرد خاصة ممن يقدمون خدمة التوصيل للمنازل و يطلب منه مثلا الذهاب أحد محلات بيع الجوالات و شراء عدد من الجوالات و بالتأكيد يطلب الجاني رقم الحساب البنكي لمقدم خدمة التوصيل، و بعد أن يستلمه الجاني يقوم بإرسال رقم الحساب إلى الشخص الراغب في الشراء، و يطلب منه تحويل المبلغ إلى حساب مقدم خدمة التوصيل ، ثم يستلم الجاني البضاعة من مقدم الخدمة و يختفي بعد ذلك ، و من ثم يقوم الراغب في الشراء برفع دعوى ضد صاحب الحساب البنكي.

كيف تحمي نفسك ؟

  1. انتبه من الشراء من أفراد أو شركات غير موثوقين أو غير معروفين.
  2. لا تنساق وراء الإعلانات التسويقية المغرية، فهي ربما ترمي إلى النصب والاحتيال المالي
  3. انتبه من التعامل مع مجهولي الهوية.
  4. ابتعد عن التعاملات البنكية وتحويل الأموال واطلب تسليم المبلغ وتسلم البضاعة يداً بيد.
  5. موقع معروف هو خدمة أطلقتها وزارة التجارة والاستثمار لتتمكن من التأكد من موثوقية التاجر قبل شراءك منه.  https://maroof.sa


الاحتيال عبر الرسائل الالكترونية والنصية :

الاحتيال عبر الرسائل الالكترونية هو طريقة لسرقة هوية المستخدم أو معلوماته الشخصية أو المالية، مثل أسم المستخدم، وكلمات السرّ، وأرقام بطاقات الائتمان ومعلومات الفواتير، وذلك بالخدع التسويقية عن طريق الرسائل المضلّلة والمزيفة عبر البريد الالكتروني التي تقوم بتقليد العلامات التجارية والشركات الموثوق بها، فتحتال على المستخدم بعرض وظيفة في شركة ما، أو توهمه بربح مالي معين، فتبدأ بعدها بطلب معلوماته الشخصية والمالية بغرض سرقتها.

وقد يكون الاحتيال عبر إرسال رسالة الكترونية مفادها الترويج عن سلعة أو خدمة قد لا تكون موجودة بالفعل وذلك بقصد كسب الأموال من العميل أو المستخدم، وقد يكون المنتج موجود ولكن ليس بالجودة التي وصف بها ولا يستحق المبلغ المدفوع من أجله.

طريقة الاحتيال :

عمليات الاحتيال والتصيد عن طريق رسائل البريد الالكتروني كثيرة، منها أن يقوم أصحاب المواقع المضللة والمقلدة للمواقع المعروفة والموثوقة بإرسال رسائل زائفة تحتوي على روابط مباشرة لتلك المواقع وتطلب من المستخدمين إجراء تحديث لبياناتهم الشخصية بالنقر على تلك الروابط وإدخال المعلومات الشخصية والبنكية كاسم المستخدم وكلمة المرور وبطاقة الائتمان والضمان الاجتماعي ورقم الحساب البنكي، دون أن يعلم أي مستخدم بأن غرض تلك المواقع هو سرقة المعلومات فقط، حيث أن تصميمها المتقن والمقلد للمواقع الأصلية لا تجعل المستخدم يشعر بتلك السرقة.

كيف تحمي نفسك ؟

  1. حافظ على معلوماتك الشخصية ولا تخبر بها أحداً.
  2. كن حذراً عند تقديم بياناتك الخاصة في أي رسالة بريد الكتروني أو رسالة فورية.
  3. كن حذراً من الضغط على الروابط الالكترونية في الرسائل الالكترونية.
  4. تجنب التعامل مع مواقع الانترنت المجهولة الهوية.
  5. كن حذراً من أن يدفعك الفضول للرد على الرسائل الالكترونية المشبوهة واحذفها من بريدك فوراً.
  6. عند زيارتك لموقع الكتروني معين من أجل إدخال بياناتك الخاصة أو بيانات حسابك، فمن الأفضل أن تقوم بكتابة العنوان الالكتروني بنفسك في شريط العناوين الخاص بمتصفحك، بدلاً من الضغط على الروابط في الرسائل الالكترونية.
  7. تجنب الرد على الرسائل التي تخبرك بأنك قد ربحت جائزة وتطلب منك معلومات حسابك المصرفي ليتم إرسالها.
  8. لا تشتري الخدمات ولا تقبل الخدمات من مواقع غير موثوقة أو معروفة لديك.
  9. احرص على إغلاق بريدك الالكتروني عند بدأك بتلقي أعداداً مضاعفة من البريد المزعج أو الإعلانات المشبوهة.
  10. لا تنخدع بطرق الكسب السريع أو غير المشروع الذي يعرضه عليك أصحاب الرسائل المشبوهة.
  11. لا تجعل معلوماتك الخاصة سهلة الوصول في شبكات التواصل الاجتماعي أو برامج الدردشات، فهناك من يهمه أمرها ويحاول تعقبها.
  12. لا تجعل كلمات السر الخاصة بك سهلة التخمين أو مشابهة لتاريخ ميلادك أو اسم أحد من المقربين لديك، واجعلها على درجة عالية من الصعوبة.
  13. احمي خصوصية جهازك باستخدام برامج حماية من الفيروسات وبرامج التجسس تكون قوية ومعروفة.


في حال وقعت ضحية نصب و إحتيال ؟ 

كخطوة أولى يجب عليك أن تتوقف عن التعامل مع من احتال عليك، بعد ذلك اجمع كافة بيانات تعاملك معه من أوراق وإيصالات والمحادثات إن توفرت وغيرها حتى يتسنى لك تبليغ ورفع شكوى ضده في الجهات المختصة.

ويمكنك التقدم بشكوى الاحتيال عبر تطبيق “كلنا أمن” التابع لوزارة الداخلية تحت تصنيف “الجرائم المعلوماتية”.

ويمكنك تحميل تطبيق “كلنا أمن” لنظامي iOS و Android بالضغط على نظام التشغيل لهاتفك.