في 28 أبريل 2018 وضع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حجر الأساس لمشروع القدية الوجهة المستقبلية لمستقبل الرياض، والتي ستصبح بمثابة عاصمة للترفيه والثقافة والفنون في المملكة العربية السعودية. بالإضافة إلى أنها تعد “أكبر مشروع ترفيهي في العالم”.

وتتميز منطقة القدية الشاسعة بطبيعتها المذهلة التي تأسر خيال كل من يزورها، بحيث تشعر كل مرة وكأنك تزورها للمرة الأولى، وتوفر منحدرات جبالها الشاهقة التي يزيد ارتفاعها عن 200 متر إطلالات بانورامية على مساحة شاسعة، ما يوفر كل ما يلزم لهذا المشروع الطموح للنمو على نحو مستدام في سوق تشهد تطورًا متسارعًا.

استوحيت القدية من تراث المملكة الغني لبناء وجهة لا مثيل لها في العالم عاصمة للترفيه والرياضة والفنون، جيدة ومفعمة بالحيوية. كما صُمّم المشروع بأسلوب دقيق يعزز الأنماط الطبيعية للموقع، وسوف يتم تطوير 103 كم2 فقط من المساحة الإجمالية وتترك 231كم2 من المناطق الطبيعية على حالها.



موقع مشروع القدية

تتربع القدية في موقع مهيب يختصر حكاية قرون من الزمن على مساحة 334 كم2 وعلى بعد 40 دقيقة عن وسط العاصمة الرياض، وتبعد القدية ساعة واحدة من مطار الملك خالد الدولي، والقدية منطقة تاريخية حيث كان يمر بها طريق الحجاج من الرياض إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة قبل ظهور المواصلات الحديثة، وتطل عليها جبال طويق أحد مكونات هضبة نجد، ما يجعلها منطقة جذابة تتفرد بعناصر تراثية وإطلالة صحراوية مميزة. ما يتيح للجميع سهولة الوصول إليه.



معالم المخطط العام لمشروع القدية :

  • مبنية على مساحة مفتوحة وفق تصميم يراعي التدفق الطبيعي للمياه من أجل خلق بيئة فريدة متباينة عن المناطق المحيطة.
  • موزعة في العديد من “العقد التطويرية” المتصلة فيما بينها والتي توجد فيها مرافق القدية التي تقدم تجارب فريدة من نوعها.
  • مدعومة بوسائل النقل وشبكة المرافق التي تعزز من حيوية هذه العقد الرئيسية.

العقارات :

تشكل العقارات الركيزة الأساسية لبناء وجهة ترفيهية متكاملة تعمل على مدار الساعة طيلة أيام السنة لتمنح زوارها جميعهم تجارب غنية مفعمة بالبهجة والمرح.

الفنادق (المرافق الأساسية) :

  • منتجع الجولف & سبا (فئة 5نجوم)
  • منتجع الحديقة المائية (فئة 4 نجوم)

محلات التجزئة (المرافق الأساسية) :

  • محلات تجزئة متخصصة بمثابة مرافق أساسية في المنتجع
  • محلات تجزئة (آوتليت) مخصصة للأسعار المنخفضة، وتعتبر وجهة خارجية فريدة من نوعها للسكان المحليين.
  • محلات تجزئة خدمية (تلبي احتياجات سكان القدية بشكل أساسي”


العقارات السكنية (المرافق الأساسية) :

  • “للبيع” العقارات السكنية كالفلل، والشقق السكنية والاستراحات
  • “للإيجار” عقارات سكنية للعائلات، المجمعات السكنية والاستراحات

العقارات التجارية/ الصناعية (المرافق الأساسية) :

  • “قرية الإبداع” تضم مكاتب وأماكن للعمل بما يشبه الحرم الجامعي لتلبي رغبات الأشخاص الذين يعملون في الصناعات الإبداعية بما يتماشى مع الهدف الأساسي للقدية)
  • العقارات الصناعية (المستودعات والخدمات اللوجستية)

ويشتمل الموقع على عدة مناطق رئيسة :

المنتجع الترفيهي : حيث تستمتع العائلات بعالم من المرح والمتعة، وأوقات رائعة تطبع في مخيلتهم ذكريات لا تنسى.

مركز المدينة : مركز فعاليّات على سفح الجبل، مخصص للرياضات والترفيه، ويعمل على مدار الساعة.

الحركة والتشويق : حيث يستمتع الزوار بتجارب شيّقة ويستكشفون أحدث التقنيات العلمية.

الطبيعة : منطقة تشتمل على المناظر الطبيعية، والحياة البرية، وملعب الجولف إلى جانب مجموعة متنوعة من الوحدات السكنية، حيث يمكن للزوار استكشاف العديد من التجارب الغنية في أحضان الطبيعة من شأنها أن تعمق لديهم ثقافة تقدير البيئة الطبيعية والحفاظ عليها.

العقارات السكنية والتجارية : مجتمع مزدهر يشتمل على مجموعة واسعة من العقارات السكنية بأنماط وأحجام ومواقع متنوعة.



مراحل تطوير القدية

باتت القدية قاب قوسين أو أدنى أن تصبح من أبرز الوجهات في المملكة ومركزًا لاستقطاب الزوار وتلبية الاحتياجات الترفيهية والاجتماعية والثقافية للأجيال الحالية والمستقبلية.

وقد تم تطوير المخطط الرئيسي للمشروع بالتعاون مع شركة “بجارك إنجلز جروب”، ومن المقرر أن تضم المرحلة الأولى، المقرر افتتاحها في عام 2023، أكثر من 45 مشروعًا و300 نشاطًا عبر قطاعات الفنون والإبداع والضيافة والترفيه والرياضة. وقد تم تصميم هذا المشروع ليتكامل مع الطبيعة الساحرة للموقع ويعززها، بما يضمن أن تقدم القدية أفضل ما يمكن للعالم أن يقدمه في مكان لا مثيل له.

المرحلة الأولى (٢٠١٧ – ٢٠٢٣) :

  • تخطيط وتصميم وإنشاء البنية التحتية ومناطق الجذب الرئيسية مع بناء هوية المشروع وتعزيز الوعي بأهميته وما يقدمه.
  • تطوير مناطق جذب وعروض مميزة وفريدة.

المرحلة الثانية (٢٠٢٤ – ٢٠٢٦) :

  • التوسع في العروض وتنمية الطاقة الاستيعابية للمشروع.

المرحلة الثالثة (٢٠٢٧ – ٢٠٣١) :

  • التوسع في العروض وتنمية الطاقة الاستيعابية للمشروع


الترفيه

هنا متعة استكشاف تجارب جديدة وقضاء أوقات رائعة لا تنسى، تحفز الاهتمام باستكشاف مسارات مهنية جديدة. إنها القدية : وجهة متطورة تنبض بأجواء المرح.

المتنزهات والوجهات الترفيهية سوف توفر للزوار بيئة ملهمة و مفعمة بروح المرح والمتعة عبر طيف واسع من البرامج الترفيهية المذهلة التي تحفز على استكشاف تجارب جديدة، والاستمتاع بمجموعة من التجارب الاستثنائية ذات الطابع العائلي، التي تغمر القلوب بمشاعر الفرح لتطبع في مخيلته ذكريات لا تنسى.

ستطور القدية مجموعة من الوجهات ومعالم الجذب المذهلة والموجهة للعائلات، إلى جانب طيف واسع من البرامج الترفيهية الملهمة والفريدة من نوعها في المملكة –تجارب مذهلة، ستأسر الخيال بروعتها وتغمر القلوب بمشاعر الفرح لتمنح الزوار ذكريات غير مسبوقة.

بدءًا من أعلى وأطول وأسرع أفعوانيه في العالم إلى “الآتريوم” وهو معلم فريد من نوعه، يطل من سفح الجبل على ارتفاع أكثر من 200م، ويوفر ما يزيد عن عشرة مغامرات لتحدي الجاذبية، حيث تستمتع العائلات بأجواء مفعمة بالمرح تغمر القلوب بالفرح وتمنحهم لحظات رائعة لا تنسى.



​​تقوم 6 فلاجز، أكبر شركة مدن ترفيهية إقليمية في العالم، بأكبر استثماراتها الأجنبية خلال خمسين عاماً منذ تأسيسها، مع 6 فلاجز القدية. حيث ستوفر 31 لعبة ومعلمًا ترفيهيًا، من بينها العديد من الألعاب التي تعد الأضخم من نوعها على مستوى العالم، لتلبي حاجة الشباب السعودي إلى وسائل الترفيه الجديدة والممتعة.

وسوف تضم 6 فلاجز القدية ست مناطق مختلفة : مدينة التشويق، والينابيع الغامضة، ومدينة البخار، وحدائق الغسق، ووادي الثروات، والمعرض الكبير. وتعتبر “رحلة الصقر” من بين الألعاب الاستثنائية المشوقة في هذا المتنزه، وهي الأفعوانية الأطول والأسرع والأعلى من نوعها في العالم، بسرعات تصل إلى 250 كم في الساعة.

وسيتم افتتاح 6 فلاجز القدية كجزء أساسي من في المرحلة الأولى من افتتاح مدينة القدية المقرر في 2023.



الرياضة والصحة

ستكون الرياضة والصحة بمثابة البوابة إلى مجتمع أكثر صحة. حيث ستساهم القدية في تعزيز القدرة على رؤية إمكانية التغيير في الذات والآخرين من خلال تقديم الأنشطة الرياضية التي تعمل على دعم إنشاء جيل رياضي متميز، وتمكين المجتمع من ممارسة الرياضة من أجل الصحة والترفيه والمنافسة.

تطوير مجموعة من المرافق والبرامج الرياضية الرائدة للأشخاص الذين يطمحون إلى تحسين قدراتهم الرياضية بما في ذلك :

  • استاد رياضي
  • مركز رياضي متعدد الاستخدامات
  • ملعب جولف للبطولات العالمية من ١٨ حفرة
  • مدرسة رياضية خاصة
  • مركز رياضي صحي للسيدات
  • مركز مائي

سوف تدعم البنية التحتية الحديثة جودة العروض التي سيتم تقديمها! ونطاق المشاركة عبر مجموعة متنوعة من الفعاليات والأنشطة الرياضية التي تعزز فوائد نمط الحياة الصحي، فضلا عن تعزيز الثقة بالنفس ومشاعر الفخر التي تولدها الرياضة في النفوس. وسوف تستحدث القدية مسارات مهنية جديدة لآلاف الرياضيين السعوديين والمحترفين الذين يدعمونهم.



الحركة والتشويق

الحركة والتشويق ستكون البوابة التي يمكنك من خلالها إطلاق العنان لإمكاناتك واستكشاف مسارات مهنية جديدة. سوف تحفز القدية روح الابتكار وشغف استكشاف أحدث التقنيات العلمية عبر تقديم تجارب استثنائية تمزج بين المغامرة والعلم.

هنا تجتمع المغامرات الشيقة بالعلم، حيث يستمتع الزوار بمجموعة من التجارب المفعمة بالإثارة، و استكشاف أحدث التقنيات العلمية والتكنولوجية عبر أحدث العروض والمرافق التي تشمل :

  • رياضات جوية ومهبط للطائرات
  • مضمار سباقات احترافي
  • مضمار سباق السيارات الصغيرة (الكارتينج)
  • مضامير سباق السيارات والدراجات
  • مراحل السباقات على الطرق الممهدة والوعرة
  • مرافق للتدريب
  • مجمع تجاري للسيارات الرياضية

سوف يقود هذا المجال من الترفيه والفرص المهنية أيضًا إلى تأسيس مجموعة من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة اللازمة لدعم نظام يعتمد على الابتكار والتجريب لمواصلة تحقيق أعلى مستويات الأداء.



الثقافة والفنون

الثقافة و الفنون سوف تفتح المجال للتأمل والإبداع وتذوق الفنون بمختلف أشكالها. وسوف تحفز القدية المجتمع الشاب على الاهتمام بالمجالات الفنية من خلال إنشاء منتديات تتيح للفنانين التدرب و تقديم العروض. سوف نقدم مجموعتنا الاستثنائية من الفنون المسرحية والبصرية والمعارض والفرص التعليمية التي نطلقها من خلال برامج جديدة ومرافق متطورة بما في ذلك :

  • ساحة للفعاليات
  • مجمع قرية الإبداع
  • مساحات مخصصة للاحتفالات
  • مرافق الفنون المسرحية
  • دار سينما

ومن خلال تطوير هذه المرافق والمعالم الرئيسية والفعاليات المميزة ودورات التعلم والتطوير الشاملة، ستوفر القدية طيفًا واسعًا من الأنشطة والعروض الثقافية والفنية التي تعمق تقدير الفرد للعالم من حوله.


الطبيعة والبيئة

ستظهر منطقة “الطبيعة والبيئة” بيئة فطرية بصورة تتيح لك رؤية محيطنا بمنظار جديد، وذلك من خلال تعميق الوعي ببيئتنا الطبيعية وتعميق الاحترام للأرض التي نعيش عليها، والحرص على حمايتها والحفاظ عليها.

سوف تؤهل مناطق طبيعية جذابة في بيئتنا الصحراوية الفريدة من نوعها لتمكين الزوار من اكتشاف الأماكن الخارجية الرائعة، بما في ذلك :

  • مركز للفروسية
  • أنشطة وتجارب في أحضان الطبيعة
  • اكتشاف الحياة الفطرية والتنوع البيئي
  • مغامرة في الهواء الطلق والاستكشاف
  • حديقة سفاري ونزل بيئي

وسوف تساهم هذه التجارب العائلية الترفيهية الموجهة للطبيعة في تعزيز الوعي والاحترام لبيئتنا الطبيعية بما يعكس قيمنا فيما يتعلق بالحفاظ على البيئة واستدامتها.



الجدير بالذكر أن العمل على تهيئة البنية التحتية لمشروع القديرة قطع مراحل كبيرة، بدايةً بنقل الأشجار – من منطقة منتجع الترفيه و مركز المدينة إلى مناطق اخرى في موقع القدية وذلك ضمن خطة الاستدامة البيئية التي اعتمدتها القدية لموقعها للتركيز على التنوع البيولوجي وخلق مناخ محلي بيئي محّسن. بالاضافة إلى نقل أكثر من 100كم خطوط نقل الكهرباء بين الأبراج القائمة والجديدة في أرض مشروع القدية.

وينتظر أن يتم البدء فعلياً باول المشاريع في منتجع الترفيه، للمضي قدماً نحو الافتتاح الأولى في ٢٠٢٣م.