أعلنت شركة تويتر أمس الثلاثاء عن إطلاق ميزة جديدة لمنح المستخدمين مزيداً من التحكم في المحادثات التي يبدؤونها. ففي بعض الأوقات يشعر الناس براحة أكبر في التحدث عما يحدث عندما يمكنهم اختيار من يمكنه الرد.

وقررت تويتر وبدءاً من اليوم، سيتمكن الجميع من استخدام هذه الإعدادات حتى لا تقف الردود غير المرغوب فيها في وجه المحادثات المفيدة.



وتمكنك الميزة الجديدة عند إنشاء تغريدة جديدة تحديد من يمكنه الرد على تغريدتك، فإما أن تتيح الرد على تغريدتك للجميع أو الأشخاص الذي تتابعهم، أو تحديد الأشخاص الذين تشير إليهم فقط.

وأعلنت تويتر عن إطلاق الميزة بتغريدة ذكرت فيها “يمكن للمحادثة أن تصبح صاخبة على تويتر ويصعب متابعتها. نطلق اليوم ميزة جديدة تمنحكم المزيد من التحكم بمحادثاتكم لجعلها أكثر وضوحاً وسلاسة. الآن وعند إنشائكم لتغريدة جديدة، يمكنكم تحديد من يمكنه الرد عليها.”



في ما يلي طريقة عمل هذه الميزة. قبل التغريد، يمكنك اختيار من يمكنه الرد عن طريق ثلاثة خيارات :

  1. الجميع (الإعدادات الافتراضية).
  2. الأشخاص الذين تتابعهم فقط.
  3. الأشخاص الذين ذكرتهم فقط.
تويتر تتيح ميزة تقييد المسموح لهم بالرد على التغريدات

وسيتم تصنيف التغريدات باستخدام الإعدادين الأخيرين وسيظهر رمز الرد باللون الرمادي للأشخاص الذين لا يمكنهم الرد. سيظل الأشخاص الذين لا يمكنهم الرد قادرين على عرض هذه التغريدات وإعادة التغريد والتغريد بالتعليق والمشاركة وإبداء الإعجاب بها.



وذكرت تويتر أنه منذ أن بدأت باختبار هذه الميزة في شهر مايو، قام الأشخاص باستخدامها لاستضافة المقابلات والجلسات النقاشية، ومشاركة ما يدور في أذهانهم، والإعلان.

وتساعد هذه الإعدادات بعض الأشخاص على الشعور بالأمان، وقد تؤدي إلى محادثات أكثر جدوى مع السماح للأشخاص بالتعرّف على وجهات نظر مختلفة. إليك المزيد حول ما شاركه الأشخاص معنا. 

ويمكن لجميع الأشخاص الآن استخدام هذه الإعدادات على تويتر عبر نظام “أي أو إس” و”أندرويد” بالإضافة إلى twitter.com.

كما ذكرت تويتر بمواصلة تحديث هذه الإعدادات بناءً على تعليقاتكم. وفي الأشهر القليلة المقبلة، تخطط الشركة لإضافة خيار لدعوة المزيد من الأشخاص إلى المحادثة بعد بدئها، ومسح الإشعارات عندما تتم دعوتك للانضمام إلى محادثة باستخدام هذه الإعدادات، والمزيد من الطرق لمشاهدة المناقشة بأكملها.